أعراض انفلونزا المعدة الطفل

نظرة عامة

“انفلونزا المعدة” هو مصطلح يستخدم لوصف عدوى فيروسية تسمى التهاب المعدة والأمعاء. على الرغم من اسم هذا العدوى المعدية، فإن انفلونزا المعدة لا يسببها فيروس الانفلونزا. انفلونزا المعدة هي عدوى شائعة يمكن أن تؤثر على الرضع والأطفال والمراهقين والبالغين. يجب على الأطفال الذين يطورون أي أعراض انفلونزا المعدة الحصول على مزيد من التقييم والرعاية من المهنية الطبية.

إسهال

واحدة من الأعراض الأكثر شيوعا المرتبطة انفلونزا المعدة هو الإسهال. قد يتأثر الأطفال المتضررون بحركة الأمعاء المتكررة التي تسفر عن براز مائي أو فضفاض بشكل غير عادي. قد يصاحب الإسهال أيضا انتفاخ البطن، والتشنج أو الألم. وعادة ما تنشأ أعراض انفلونزا المعدة في غضون أربع إلى 48 ساعة بعد التعرض الأولي للفيروس. يمكن أن تؤدي أعراض الإسهال الشديدة أو المستمرة إلى فقدان الطفل كميات مفرطة من سوائل الجسم، مما قد يؤدي إلى الجفاف. يجب على الأطفال الذين يعانون من أعراض الإسهال أن يحصلوا على رعاية إضافية من أخصائي طبي.

قيء

القيء هو تأثير جانبي شائع آخر لانفلونزا المعدة في الأطفال. الفيروس المسببة للأمراض الذي يسبب هذا العدوى يشعل ويهيج الجهاز المعوي. ونتيجة لذلك، يمكن أن يصبح الأطفال المتضررين غثيان أو قد يبدأون التقيؤ. يمكن للقيء المفرط – خاصة إذا حدث بالاقتران مع الإسهال – أن يزيد من خطر إصابة الطفل بأعراض الجفاف، مثل الدوخة والصداع وزيادة العطش أو التعب. عادة ما تستمر أعراض انفلونزا المعدة لبضعة أيام في معظم الأطفال ولكنها قد تستمر لمدة تصل إلى 10 أيام. يجب تقييم الأطفال الذين يعانون من القيء المستمر أو الشديد من قبل طبيب الأطفال على الفور.

باعراض تشبه اعراض الانفلونزا

بالإضافة إلى الأعراض المرتبطة بالمعدة، والأطفال الذين يعانون من انفلونزا المعدة يمكن أن تتطور أعراض فلوليك بسبب هذه العدوى. ويمكن أن تشمل هذه الأعراض فلوليك حمى منخفضة الدرجة، قشعريرة، والتعرق، وآلام العضلات أو المفاصل، وانخفاض الشهية أو فقدان الوزن. بعض الأطفال يمكن أن تتطور البرد، الجلد رطب كعرض من أعراض انفلونزا المعدة. يمكن للأطفال المتضررين أن يبدووا متعبين بشكل غير عادي أو قد يشكون من أنهم لا يشعرون جيدا. يمكن أن تكون أعراض انفلونزا المعدة أيضا مؤشرا على أنواع أخرى من العدوى، ويجب إبلاغ الطبيب الطبي فورا.